١٤:٤٢, ١٧ أغسطس

Author

رُبما ما زلت أكتبكَ حُبًا
أو حتى أضغاثُ مشاعر
لا لأنكَ حجرٌ نفيس
أقلتُ حجرًا ؟؟
عفوًا.. بالطبع أنت حجر
لكنك من النوعِ الرخيص ولربما المجاني..
من ذاكَ النوع الذي نركله بعيدًا على سبيل إماطةِ الأذى عن الطريق..