أشياؤكَ التي لستَ فيها

Author

ما زلت أتخبط
بين شخصك القديم الذي أحب
وشخصك الجديد
الذي حاولت عبثًا أن أحبه...
دون أن يسعني
أن أكون الشخص ذاته معك
في حين أنك لست أنت!
أقف وأمامي صوتك..
كلماتك، ووجهك
هي أشياؤك ربما..
لكنكَ لستَ فيها
تضيع.. وأضيع
وأبقى بانتظارك وأنت هنا
لأنك لست فيك..