دموع لا تجف

Author

أُطِيل النظر بالأشياء وأنصت لها إلى حدٍّ ما؛

حتى تتضح الصورة،

أُطِيل الوقوف متمنيًا أن أسقط مغشيًا عليّ فأبقى شامخًا،

ولأني أخلو مني الآن فأنا لا أجيد ترتيب الفوضى التي خلّفها الآخرون بي،

ولأن آرائي محدّدة مسبقًا لم ترهقني المغفرة بعد،

لأني راضٍ عن نقصي دون أن يكملني أحد.