غيمة يأس

Author

ما زالت غيمة اليأس تحجب العالم عني،
فتمحو الوقت؛
تمطر السماء دموعًا،
فأقف منتظرًا عودتي مجددًا دون مظلةٍ أختبئ تحتها،
أتأمل القادمين نحوي مبللًا بالفقد ولا أجدني بينهم،
أعزف اليأس على أوتار صدري العليل وكل الأشياء جاءت إلا ذاتي التي ما زالت ضائعةً بي،
أبحث عنها ولا أجدها بيني وبيني في كل مرة وكأنها نجت مني،
أقف بائسًا ولا أجد من يأتي بكأس مواساةٍ لي،
لأترنّح باكيًا.