يَنسونَك

Author

إنهم لِاستفزازِ الخيبةِ وترٌ!
يزرعونَ كلّ شيءٍ جميلٍ
في صدركَ ثم يرحلونَ خِلسةً
دون أن تشعرَ ودونما وداعٍ..
يتركونك؛ تحصدُ ما تبقّى منهم
داخَل ذاكرتك وقلبك
كي تلتهمهم بكلّ مرارةٍ
جرحًا جرحًا.. خيبةً خيبة!