OTHER

10:24, November 4th

Author

فقد الحياء بشكل عام مزري من الجنسين، لكنه قد يفهم سببه من الرجل، لكن من المرأة!!
الرجل الطبيعي يقضي مابين سن العاشرة إلى العشرين معظم أوقاته خارج المنزل وكثيراً من تلك خارج إطار الأسرة، أو على الأقل وقتاً مماثلاً للذي يقضيه في المنزل، تعرض عليه خلال ذلك الكثير من الأمور الخادشة للحياء سواء بإختياره أو رغماً عنه، فيصبح "الحياء" عنده أمراً نسبياً.
في المجتمعات الشرقية المحافظة بشكل عام، هذا الأمر لا يحصل مع المرأة، ومن هنا تأتي الغرابة في فقدها للحياء، وبالرغم من الإنفتاح التقني!