OTHER

23:31, February 26th

Author

هل من الغريب، أو من السلبي أن تبقى مرتبطاً، بمن ينتسب كل الجمال في حياتك إليه؟ وإن إنقطع حضوره المادي، يبقى الحضور المعنوي غير قابل للإنقطاع، شئت ام أبيت.
علامات الديمومة، كانت تفيض منها، من إسمها، لشروق محياها، من شعرها المائج، لكحل الليل في عينها، كل شيء كان يقول، انا الحياة.