OTHER

٠٢:٥٢, ٤ نوفمبر

Author

رباه مالي في الوجودِ سواك

أنت المجيب ومن لنا إلاكَ

اغسل ذنوبًا قد طغت من مذنبٍ

يمسي ويصبح قد أضاع حِماكَ

أضحى أسيرًا للهموم ولم يزلْ

يغترّ بالدنيا ولم يرعاكَ

حتى استفاقت مضغةٌ من جسمه

فأضاءت الظلمى به لهداكَ

وغدت تُنادِي للجميع أنْ انهضوا

فاستقظوا واستبشروا لنداكَ

واستنهض الجسدُ المحمّل بالهوى

وأتاك يجري طالبًا لرضاك

وأفاضت العين الحزين دموعها

رحماك ياربي بها رحماك

أنت الغفورُ المُستعان المُرتجى

أنت المُجيب ومن لنا إلّاكَ ..

- فيصل