OTHER

30 DEC 2017

Author
30 DEC 2017

..

..

سنة كاملة عَبرت بكلّ مافيها؛ كم ثانية حمّلنا فيها نفوسنا ما لا يُطاق ذكره ولا تذكّره.. وكم ساعات مرت بضحكاتنا وكأنها ثواني!

أعلم أن أحلامي كبيرة لم تسعها السنين؛ لكن رغم ذلك لا أعلم هل سعيت في تلك السنة بما يُرضيها ؟! هل لو جمعت صغائر ما انجزت في هذه السنة ستتسع في روحي مايكفي لأن تفخرَ نفسي بي !

لم تكن مشاعري تكفي لأحدهم،

ولم يكن صوتي يصل للكثير من الأصدقاء،

كانت في قوّتي رجفةٌ من خوف، ومع فتنة الليالي أدمنت الصمت الطويل.

أمّا أحلامي فامتدادها سريعّ ركضت -ومازلت- نحوه ولم أصل إليه.