OTHER

نص مُحبط.

Author

١: هل كرهتَ شعوراً بعدما كنت تحبّه ؟

٢: لم أعش شعوراً أحببته ثم كرهته؛ بل كرهت شعوراً عشت فيه.

١: ماذا كان هذا الشعور؟

٢: الشعور المكروه! ؛ من السوء الذي عايشه كل من دقّ بابه وسَكن فيه، لم يستطع أحدهم أن يفكّر بـ اسمٍ له.

١: مع مَن عشتَ هذا ؟

٢: الأقرباء البعيدون، عصَف بهم عنّي وسَكنني ليتركهم: البعيدين فقط.

١: بأي حقّ يعصف؟ ؛ ومن فتَح له باباً ؟

٢: كانَ بيتاً كبيراً ليسَ فيه الا بابٌ أزرق، تُحيط به سلاسلٌ خضراء تحبّها العصافير والحَمام.. على خطوة من عَتبة ذاك الباب فناء كبيرّ جداً يعكس السماء تراه وكأنه ضمّ الغمام بطُهره وصَفَاه.. هل حدَث وسمعت صوت الابتسامة؟ كانَ فيه حتى للابتسامة دندنة وأنغام 🎶. عذراً عن ماذا كنتَ تسأل؟

١: مَن أغلَق الباب في آخر مرّة ؟

٢: لم يغلقه أحد.. أظننا نسيناه !