14:39, August 20th

Lailee
Yazar
Lailee

نحن لا نفهم كيف يأتينا الحزن بشكل مفاجئ!
كيف يجعلنا نرى الحياة بسوداوية تامة ونقول بكل بؤس أننا ننظر لهذه الحياة "بواقعية".
هذا الحزن الذي يحرمنا لذة النوم الهنيء كما يتمنى لنا البعض ذلك، يجتاحنا بمرات قد أقسمنا على أنفسنا بالسعادة.
هذا الحزن يجعلنا نبدو مثيرين للشفقة، نحتاج أي صديق ولو كان عابرا!
نكره الحزن حين يحضرنا بأوقات لا يرتسم على ملامحنا سوى الإبتسامة!
نكرهه، حين يأتي باللحظة التي قطعنا مع السعادة وعدا على أن تكون صديقتنا الأولى.
نكرهه بكل مرة يبكينا دون أدنى علم عن سبب هذا الحزن!
حزينة أنا حين كتبت هذه الكلمات، وقد أبدو مثيرة للشفقة حين أستيقظ من ثمول هذا الحزن.
- غادة الصالح