سيغادركَ بقلبهِ كلّه

Yazar

لا تنظر إلى الأسفل..
ما زلت لا تدرك ما تحت قدميك من العمق،
وأنا لا أريدك أن تحيا وأنت خائف..!
أنْ تختبئ خلف صحيفةٍ أو معطف،
تخلُق عذرًا من أي شيءٍ
حتى لا تضطرّ للحديث..
إذ أنّ الكلمات بالنسبة لك تبدو أشبه بعقابٍ
وأنا لا أنتظر منك أن تعاقب نفسك...
أتفهّم عدائيتك تجاه الغرباء،
الْتصاقك بأشيائك
إذ أنك تُخفي خلفها شيئًا لن تعترف به يومًا:
"هوَ أنك وحدك"
على قَدرِ المحبة يكون الأذى..
لكنّ الأذى لا يلحق بمن نحب،
بقدر ما يكون لذلك الذي:
أحببناه يومًا ثم لم نعد..!
مؤمنةٌ أنّ مَن يحبك بقلبه كلّه..
سيغادرك بقلبهِ كلّه،
إنْ حَدَث ورحل..!
أقولُ إنْ حدَثَ...
لأنّ ذلك لا يحدث غالبًا،
إنها القشّة التي يتعلّق بها مَن في قلبه حلم
لأنه كلّما شَعَرَ بالخوفِ
يقول في نفسه أيضًا:
"لا تنظر إلى الأسفل"..!
قد يكونُ الوقوعُ أجدى من البقاء معلّقًا،
لأنك قد تُفلتُ يدَيك ولا تقع...
أنتَ لا تدرك حجم المسافة بعد،
أَفلِتْ يدَيك الآن ولا تنظرْ إلى الأسفل..!