OTHER

١٩:٢١, ٨ يوليو

Yazar

جديًّا أنا من الناس اللي يحبون الأشخاص المثقّفين، وسرعان إذا ما صادفة أحد منهم على مواقع التواصل التهم صفحاتهم من أول سطر حتى آخر سطر ، اترقب كلّ حرّف منهم حتى لو كانت حروفهم عبارة عن مشاعر عادية مشاعر عاشوها في تلك اليوم وآتوا بسردها على صفحاتهم ليس بالضرورة أن يَكُونُ كُاتبًا مشهورين أو شيء آخر...
لكن ما يحزنني فعلاً هم أولائك المثقّفين المغرورين الذين لا يَرَوْن الآخرين شيٍء أمامهم، يكتسيهم الغرور من رأسهم حتى أخمص قدميهم، مثالية مفرطة لا مثيل لها.